Skip Navigation
  1. HOME
  2. العمل
  3. أخبار العمل

أخبار العمل

الموضوع
دايجو تمضي قدمًا بخطى ثابتة في عملية التحول إلى مدينة رائدة خالية من الكربون!
اسم القسم
تاريخ التسجيل
2022-01-06
الكاتب
( T. 120)
الاستفسار
40
المحتوى

 

تساهم مدينة دايجو بدور رائد كحكومة محلية بعد انضمامها إلى مؤسسة عالمية

 

اتساقًا مع الجهود العالمية من أجل تحييد الكربون، انتهجت مدينة دايجو هذا العام سياسات مختلفة تهدف إلى القيام بإجراءات فعلية وإحداث تغيير عملي بدلاً من الشعارات السياسية أو الأيديولوجية، وهي تسعى في الوقت الحالي لتنفيذ تدابير عملية للتحول إلى مدينة رائدة خالية من الكربون، تضع صالح مواطنيها على قمة اهتماماتها.

 

لعبت دايجو دورًا رائدًا في التصدي لتغير المناخ. ففي عام 2010، كانت أول حكومة محلية في كوريا الجنوبية تضع خطة للتصدي لتغير المناخ وتشرع في تنفيذها. وفي العام الماضي، وضعت المدينة أيضًا طواعيةً "خطة تصدي شاملة لتغير المناخ بمدينة دايجو 2030" وأخذت في تنفيذها، على الرغم من عدم وجود التزام قانوني.

 

في القطاع العام، احتلت دايجو المرتبة الأولى لمدة أربع سنوات متتالية في التقييم المشترك للحكومة المركزية للجهود النشطة للحد من غازات الاحتباس الحراري. وفي مجال تدابير التكيف مع تغير المناخ، واصلت المدينة الحفاظ على المرتبة الأولى في التقييم الحكومي المشترك لمدة خمس سنوات متتالية.

 

 

في يوليو 2020، قاد عمدة مدينة دايجو "كوون يونغ جين" – بصفته الممثل الأول لـ "تحالف الحكومات المحلية من أجل تحييد الكربون"، المُكَوَّن من 209 حكومة محلية في جميع أنحاء كوريا الجنوبية – الجهود التي سبقت الإعلان عن حيادية الكربون للحكومات المحلية. وهذا هو "الإعلان" الذي تشارك فيه 209 حكومة محلية في الوقت الحالي . وكما هو معروف، يقضي السيد "كوون" فترة ولايته الثانية حاليًا في هذا "التحالف" ويتولى قيادة الجهود الرامية لتشجيع التضامن والتعاون بين الحكومات المحلية.

 

في مايو 2021، حضر السيد "كوون" أيضًا جلسة خاصة في قمة P4G* في سيول (الشراكة من أجل النمو الأخضر الذي يُراعي الاعتبارات البيئية والأهداف العالمية 2030) واستعرض أمام العالم دور "مدينة دايجو الرائد في تحييد الكربون" في سياق مناقشة القرارات التي توصلت إليها جميع الحكومات المحلية في كوريا الجنوبية لتكون البلاد خالية من الكربون، و دور هذه الحكومات المحلية في تحقيق الحياد الكربوني.

 

  * P4G: Partnering for Green Growth and the Global Goals 2030

external_image

صورة للمجتمعين أثناء "الجلسة الخاصة بالتدابير التي تتخذها الحكومات المحلية نحو حيادية الكربون في قمةP4G المنعقدة بتاريخ 24 مايو 2021

 

 

 

بالإضافة إلى ذلك، ومن خلال دورها في قيادة الاتجاه الدولي لتحييد الكربون، كانت دايجو أول مدينة في كوريا الجنوبية تشارك في حملة "Race To Zero" (السباق نحو التخلص من الكربون) التي تقودها الأمم المتحدة في أبريل 2021، وتحرص إلى وقتنا هذا في نشر إنجازات المدينة وما يواجهها من قضايا تتعلق بتنفيذ تدابير الحياد الكربوني على المجتمع الدولي. في مايو 2021، انضمت دايجو أيضًا إلى تحالف "تسريع التخلص التدريجي من الوقود الأحفوري من محطات الطاقة التي تعمل بالفحم"Powering Past Coal Alliance (PPCA)، وتعهدت بحظر بناء منشآت جديدة لتوليد الطاقة من الوقود الأحفوري، وبالتالي تعزيز تضامنها الدولي في الجهود المبذولة لتحقيق الحياد الكربوني. ووفقًا لذلك، حددت المدينة أيضًا مشاريع مثالية لتحييد الكربون، مثل إزالة الكربون من المجمعات الصناعية الحضرية، واعتبرتها مشاريع رئيسية كبرى.

 

بالنسبة للحالات النموذجية للحد من غازات الاحتباس الحراري، أصبحت دايجو أول حكومة محلية في كوريا تنفذ "مشروع مكبات النفايات الوفيرة بمصادر الغاز" (53.5 مليار وون كوري) منذ عام 2007 – الذي تم إقراره من قبل الأمم المتحدة – بالإضافة إلى "نظام تداول انبعاثات غازات الاحتباس الحراري" (3.3 مليار وون كوري)، وهي مبادرة للحد من غازات الاحتباس الحراري للبنية التحتية البيئية المملوكة للمدينة. من خلال هذه الجهود، حققت المدينة عائدات إجمالية بلغت قيمتها 56.8 مليار وون كوري حتى الآن.

 

في 14 ديسمبر 2021، أعلنت دايجو عن رؤيتها لتكون "مدينة رائدة خالية من الكربون، تضع صالح مواطنيها على قمة اهتماماتها" من خلال عقد "جلسة توعية للمواطنين بشأن استراتيچية المدينة تجاه الحياد الكربوني لعام 2050". وبالنسبة للحد من غازات الاحتباس الحراري، وضعت المدينة هدفًا ينطوي على تحدٍ يتجاوز الهدف الوطني المقرر لخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري والوصول به إلى نسبة 45% (بدلاً من 40٪) بحلول عام 2030 قياسًا بمستوى إنتاج المدينة لعام 2018 البالغ 9.43 مليون طن.

 

بالإضافة إلى ذلك، ومن أجل الشروع في القيام بإجراءات تنفيذية مُحَدَّدة لتدابير حيادية الكربون، تم تخصيص مهام تدريجية على المدى المتوسط والبعيد، تتمحور تلك المهام حول استراتيچيات دول "مجموعة الثمانية الكبار"* (G8) في ثمانية مجالات، من بينها: المناخ والبيئة، والحياة المدنية، والاقتصاد الدائري (وهو نموذج للإنتاج والاستهلاك، يتضمن المشاركة والتأجير وإعادة الاستخدام والإصلاح وتجديد وإعادة تدوير المواد والمنتجات الحالية لأطول فترة ممكنة).

 

*    المناخ والبيئة (التنمية الخضراء صديقة البيئة) / الحياة المدنية (أنماط الحياة الخضراء المُرَاعِية للبيئة)/ الاقتصاد الدائري (الدورة الخضراء) / الغابات والزراعة وتربية الحيوانات (الغابات الخضراء والأنشطة الزراعية)/ الصناعات الاقتصادية (الابتكار المراعي للاعتبارات البيئية) / انتقال الطاقة (الطاقة الخضراء) / وسائل النقل صديقة البيئة (آليات الحركة المراعية للاعتبارات البيئية) / المباني والمدينة (المدينة الخضراء)

 

تُعد هذه الاستراتيچيات المحايدة للكربون مفيدة ومجدية لأنها وُضعت من خلال المناقشات والمداولات التي تمت بين أعضاء "المجلس المدني لحيادية الكربون 2050" – وعددهم 42 عضوًا – والذي تم انعقاده خلال شهر يونيو 2021.

 

وبالإضافة إلى ذلك، من المتوقع أن توفر السياسات وبرنامج عمل المشاركة المدنية "الحد من الكربون 1110*" الذي تم اقتراحه من قبل "المجلس المدني لحيادية الكربون 2050" فرصة كبيرة لمدينة دايجو لإطلاق عملية التحرك نحو إزالة الكربون من القواعد الأساسية الشعبية للمجتمع.

*   يمكن لمواطن واحد المساهمة في تقليل طن واحد من غازات الدفينة سنويًا من خلال تنفيذ 10 إجراءات، وهو ما يُطلق عليه "الحد من الكربون 1110"

 

يحتوي برنامج "الحد من الكربون 1110" على إرشادات لتقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في الحياة اليومية، في عدة مجالات مثل توفير الطاقة والحفاظ على المياه وإعادة التدوير والنقل وعادات الأكل وأنماط الاستهلاك. من المتوقع خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بمقدار 2.45 مليون طن* سنويًا.

*       تمثل 2.45 مليون طن حوالي 26% من الانبعاثات الكربونية في مدينة دايجو في عام 2018، والتي تم تقديرها بـ 9.43 مليون طن

 

وللمضي قدما، تُخطط دايجو لتشجيع المشاركة في برنامج "الحد من الكربون 1110" من خلال تنفيذ عدة تدابير، مثل الإعلان عن المشاكل والقضايا ذات الصلة على أساس شهري، واستضافة حدث جماهيري للتشجيع على الحد من الكربون، واختيار المشاركين المتميزين من المواطنين، وتقديم الحوافز.

 

وبالإضافة إلى ذلك، تنوي المدينة تعزيز أدوارها وقواعدها الشعبية لتحقيق الحياد الكربوني لدمج أسلوب حياة صديق للبيئة، وانتهاج أنظمة شراء وإنتاج مراعية للاعتبارات البيئية، وتنفيذ أهداف التنمية المستدامة وكذلك البيئية والاجتماعية والحوكمة داخل المجتمع ككل.

 

أدلى عمدة مدينة دايجو، السيد كوون يونغ جين بتعليق قال فيه: "إذا بادرنا بالاستعداد المُسبق لحياد الكربون، يمكننا تقليل المعاناة والتكلفة التي تنشأ في سياق هذه العملية مع خلق فرص جديدة." وأضاف قائلاً: "سنحدد المشاريع المثالية حتى نتمكن من تحقيق قفزة إلى الأمام كمدينة رائدة خالية من الكربون وأيضًا إنعاش وتعزيز الأنشطة التي يشارك فيها المواطنون".

 


قائمة الملفات الملحقة
! 알림
※모바일 기기에서 첨부파일이 다운로드 안 되거나 보이시지 않을 경우, 미리보기버튼를 이용해 주시기 바랍니다.